الله يحييك معنآ هـنـا

:: مركـــز تحميــــل مُنتـدى آكآديميـــة تبَآريــــح آلضَـــآد ::



أعضاء وزوار تباريح الضاد الأكارم ، أنتم مبتدأنا ونحن الخبر ، أنتم الصوت ونحن الصدى – أهلاً بكم ومرحباً ..ويداً بيدٍ لتحليق بكم وبنا يليق .. محبة
كلمة مدير المنتدى:


 
العودة   منتـدى اكاديميـة تباريـح الضــاد > المنتدى الأدبي والفكري للمنقــول وما راق للتباريحيين > فُـسحــة في ذائقة المنقول - نثريات وقصص
 

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ً مغامر أهـــلاً وســـــهلاً ومرحبــــا أنـــرت وشــــرفت ً ( الكاتب : أبو يزن )       :: انقذ نفسك ( الكاتب : ابوخليفة )       :: نتقن فن رسم الماضي على الورق فقط ..!! ( الكاتب : عطاف المالكي )       :: ثقافة الاحترام ... ( بقلمي ) ... ( الكاتب : العنقاء )       :: إهداء لأشقائنا الأنقياء فقط من أهل فلسطين ( الكاتب : غرووور )       :: جمالك انت سيدتي لله شي رباني .... ( الكاتب : الادمن )       :: نصيحتان حبا في الله .... ( الكاتب : ابوخليفة )       :: سلسلة التخلق باخلاق القران الكريم ( .. التحنف) .. ( بقلمي ) ... ( الكاتب : جنوبية )       :: ( 55 ) وصية من وصايا الرسول عليه السلام .. ( الثانية الثالتة عشرة ) ... ( الكاتب : أبو يزن )       :: ( 55 ) وصية من وصايا الرسول عليه السلام .. ( الثانية عشر ) ... ( الكاتب : أبو يزن )       :: اهداء لأختي أَغَاريــــد كمصافة أولى " ( الكاتب : عيسى العنزي )       :: أصعب الجموع في اللغة العربية ( الكاتب : عطاف المالكي )       :: لماذا تختلف درجة الإصابة بكورونا.. السر في شيئين ( الكاتب : العبدلية )       :: فيتوريا: الحكام دائما يخطئون.. وعانينا في «ديربي الرياض» بمنطقة الوسط ( الكاتب : جنوبية )       :: واشنطن: لا يمكن لمجلس الأمن التغاضي عن سلوك طهران ( الكاتب : الادمن )       :: خادم الحرمين وولي العهد يهنئان الرئيس الباكستاني بذكرى الاستقلال ( الكاتب : جنوبية )       :: الموارد البشرية توضح مميزات العمل المرن للموظف وصاحب المنشأة ( الكاتب : جنوبية )       :: الكويت تواصل حظر دخول مواطني 31 دولة.. واستثناء مشروط للقضاة والأطباء ( الكاتب : جنوبية )       :: آلاف الإرهابيين من 60 دولة.. مؤامرة خبيثة يديرها ?أردوغان بدعم قطري ? في ليبيا ( الكاتب : جنوبية )       :: جوجل تعلن عن أدوات جديدة للمساعدة في التعلم عن بُعد أثناء وباء كورونا ( الكاتب : الادمن )      

تحية تباريحية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-06-26, 11:43 PM   #31


الصورة الرمزية العيون السود

 عضويتي » 76
 جيت فيذا » 2018-07-02
 آخر حضور » اليوم (11:35 AM)
آبدآعاتي » 18,336
الاعجابات المتلقاة » 6276
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه لاإله الا الله
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 42 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » العيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7up
قناتك abudhabi
 ithad
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~
قبلت أنسام عينيك بلهفة وجنون

ليتني أقضي في محياك

ساعة أداوي فيها بعض الشجون
 آوسِمتي تكريم وتقدير العميد تقدير وتكريم العمادة تاج الادارة احباب تباريح حضور من نور تباريحية معطاءة عطاء تباريحي عنان اداري جمان التباريح ادارية باسقة 

افتراضي الى صديقه جديده للشاعر نزار قباني







ودعتك الأمس،

وعدتُ وحدي مفكِّراً ببَوْحكِ الأخيرِ
كتبتُ عن عينيكِ

ألفَ شيءٍ
كتبتُ بالضوءِ وبالعبيرِ
كتبتُ أشياءَ بدون معنى
جميعُها مكتوبة ٌ بنورِ مَنْ أنتِ،
مَنْ رماكِ في طريقي ؟
مَنْ حرَّكَ المياهَ في جذوري ؟
وكانَ قلبي قبل أن تلوحي

مقبرةً ميِّتَةَ الزُّهورِ
مُشْكلتي أنّي لستُ أدري حدّاً لأفكاري ولا شعوري أضَعْتُ تاريخي،
و أنتِ مثلي بغير تاريخٍ

ولا مصيرِ محبَّتي نارٌ
فلا تُجَنِّي لا تفتحي نوافذ َ السّعيرِ
أريدُ أن أقيكِ من ضلالي

من عالمي المسمَّم العطورِ
هذا أنا بكلِّ سيئاتي
بكلِّ ما في الأرضِ

من غرورِ كشفتُ
أوراقي فلا تُراعي
لن تجدي أطهرَ

من ما عندي من شرور للحسن
ثوراتٌ فلا تهابي

وجرِّبي أختاهُ أن تثوري
و لتْثقي مهما يكنْ بحُبِّي

فإنَّه أكبرُ من كبيرِ.







 توقيع : العيون السود

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

التعديل الأخير تم بواسطة العيون السود ; 2020-01-07 الساعة 11:18 AM

رد مع اقتباس
قديم 2020-01-07, 11:06 AM   #32


الصورة الرمزية العيون السود

 عضويتي » 76
 جيت فيذا » 2018-07-02
 آخر حضور » اليوم (11:35 AM)
آبدآعاتي » 18,336
الاعجابات المتلقاة » 6276
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه لاإله الا الله
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 42 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » العيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond reputeالعيون السود has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7up
قناتك abudhabi
 ithad
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~
قبلت أنسام عينيك بلهفة وجنون

ليتني أقضي في محياك

ساعة أداوي فيها بعض الشجون
 آوسِمتي تكريم وتقدير العميد تقدير وتكريم العمادة تاج الادارة احباب تباريح حضور من نور تباريحية معطاءة عطاء تباريحي عنان اداري جمان التباريح ادارية باسقة 

افتراضي الساعة السابعة صباحا : نزار قباني









نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
انها السابعة صباحاً ..!
الآن موعد مروره من هنا گگل يوم..
لماذا اليوم لم يستيقظ باگراً ..
لما مصباح غرفتهِ في الخامسه لم يُضاء..
لقد رأيته قبل أن أنام..
يُطفئ مصباحه ونام..!
لم أسمع خطواته

حتى في السادسه يراقص مذياعه والأنغام ..
لم أغفل عنه ثانية أراقبه منذُ خمسة أعوام..
هل أذهب اليه وأقرع الابواب للإطمئنان..
مهلاً مهلاً ماهذا..
كيف حضر البيت الناس سكانا...
سابقتُ خطواتي لا أعلم مشياً ام طيرانا..
دفعت الباب الى غرفته طويت السلالم العشرين رگضا..
لم أنسى تلك العاشرة بها گسرا..
گان يقول لي تجاوزيها قفزا..
إن تأذيتِ يا حبيبتي قد أموت گمدا..
فتحتُ غرفته مازالت رائحته هنا..!
وهذا معطفه معلق على مواعيد الجدار مسمارا...
گم ضحكتُ وانا أخبره ستمزق نسيجه سأهديك يوماً دولابا..
جثوت تحت سريره أتفقد حقيبه التي طالما عني أخفاها ..
مازالت مكانها هذه صوري غافية بين أشياءه گگنز مصانا..
كم صورة التقطها لي دون أن أعلم..!
هذه وانا أمام الدگان وهذه أتشاجر مع غلام..
وهذه أسير و أرقص نجحتُ بالإمتحان..
وهذه حين لأول مره رأيته عيناي تلمعان..
أغلقت الحقيبه وأعدتها مستعجله..
أحدهم قادم أسمع قرع گعب أقدام..
ماذا تفعلين هنا..
لقد جاء قرار..
هذا المنزل يعيق مشروع طريق قطار ..
سيهدم أنتهت مدة إخلائه حتى بعد الإنذار..
لا أثر لأهله گدتُ أشگُ انه أصبح مهجوراً من الآثار..
وقفتُ بهدؤ وأمتلأ فستاني غبار..
يا سيدي هذا بيت حبيبي أن هدمتهُ

ستحكم عليَّ بالموت خلفه بئس القرار
فلا تمنعني عندها من الانتحار..!
گان جندياً مناضلاً من الأحرار ..
أهگذا يُگرم بعد أستشهاده بإنفجار ..
سأريكَ يا سيدي صورة قبل مغادرته

گان يفترض أن يگون بها وجوهنا
هبطت الكاميرا من لهفة أيدينا..
و گنا نضحك ونتحركُ مثل الصغار..
ام ربما العدسةُ خجلت حين گان يُقبلني بتگرار..
لم تلتقط وجوهنا بل انتگست لأسفلنا خجلة تغضُ الأبصار..
همس لي أنه حين يعود سيگون عرسنا يعتلي قائمة الأخبار..
إنتهت الحرب وعاد من عاد ومازلتُ أنا له ..
.







 توقيع : العيون السود

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض الكل الاعضاء الذين شاهدو هذا الموضوع: 4
, , ,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــــث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وما بين حب وحب .. نزار قباني بحر العرب نَــــقَـــاء الـــصّـــوت والـــصـــورة ( فيديو ويوتيوب ) 7 2018-09-30 03:16 PM
نزار قباني _ مرسوم بإقالة خالد بن الوليد أبو يزن نَــــقَـــاء الـــصّـــوت والـــصـــورة ( فيديو ويوتيوب ) 5 2018-07-02 06:02 PM
فاصل من الزمن العربي : الشاعر نزار قباني - قصيدة المهرولون أبو يزن نَــــقَـــاء الـــصّـــوت والـــصـــورة ( فيديو ويوتيوب ) 4 2018-07-02 06:02 PM
قصيدة الحزن ,, نزار قباني احمد الحلو فُـسحــة في ذائقة المنقول - نثريات وقصص 3 2018-06-30 05:47 PM
حب بلا حدود ,, نزار قباني احمد الحلو فُـسحــة في ذائقة المنقول - نثريات وقصص 5 2018-06-30 05:47 PM

Loading...


 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging v3.1.0 (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

mamnoa 3.0 by DAHOM